الإعلانات  

تكملة جدول الامتحانات ديسيمبر /يناير 2019 م

تكملة جدول الامتحانات ديسيمبر /يناير 2019 م

التفاصيل



   

Login Form  

   

السجل  

عدد الزيارات
50233
   

المتواجدون حاليا  

3 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

   

 

 

النشأة والتطور:-

     افتتحت الكلية بمسمى كلية إعداد المعلمين في أبريل 1994م بمباني كلية المعلمات بالدامر التي تقع في الجانب الغربي في وسط المدينة في مساحة تبلغ حوالي (10) أفدنة ، وذلك بعد ضم الكلية الى جامعة وادي النيل بموجب القرار الجمهوري رقم       بتاريخ اكتوبر 1993م والذي ضم معاهد اعداد وتدريب المعلمين والمعلمات الى الجامعات وترفيعها الى كليات للتربية تحقيقاً الى سياسة التعليم العالي الرامية الى أن يكون كل معلمي مرحلة التعليم الاساسي من حملة الشهادة الجامعية . وفي اغسطس 1995م عدل مجلس الجامعة مسمى الكلية الى كلية المعلمين وذلك لارتباط المسمى الاول بمعاهد وشهادات كانت معروفة سابقاً ولها طريقة إعداد معينة.

     ويجدد بالنظر أن ادارة الجامعة عند افتتاح الكلية رأت أن يكون اعداد المعلمين لمرحلة الاساس بكلية منفصلة عن كلية التربية بعطبرة وذلك لعدة اسباب أعلاها أن خصوصية البرنامج الجديد مع انشطته المختلفة وتحت ادارة منفصلة يحافظ علي خصوصية الكلية وكذلك الاهتمام بكل ما يتعلق بالتعليم الاساسي بواسطة هذه الكلية ، ولكن رغم ذلك ظل التعاون بين الكليتين وثيقاً ممثلاً في المشاركة في التدريس واستخدام المعامل والمكتبة خاصة بكلية التربية واشراف اساتذة كلية المعلمين على الأنشطة التربوية لكلية التربية عطبرة مع تمثيل كل كلية بأعضاء في مجلسها.

       بدأت الدراسة بالكلية في 6/8/1994م بقبول (750) معلماً ومعلمة غير متفرغين في دراسة مسائية وفي 10/4/1995م قبلت أول دفعة من المعلمين والمعلمات في دراسة صباحية وكان عددهم (140) معلماً ومعلمة ، وفي مارس 1996م تم قبول أول دفعة من طلاب الشهادة السودانية وكان عددهم (150) طالباً وطالبة بالإضافة الى المبعوثين من المعلمين. وهنا لابد من الإشارة الى أن الجامعة قررت اعفاء طلاب الشهادة السودانية كأول دفعة عام 1996م من المصاريف الدراسية ، كما لم تطالب وزارة التربية والتعليم بالولاية بدفع مصروفات مبعوثيها وانما يدفع الطالب المبعوث فقط رسوم التسجيل.

     وظل القبول بالكلية للمعلمين المبعوثين من وزارة التربية والتعليم وطلاب الشهادة السودانية حتى عام 2003م حيث أصبح القبول يقتصر علي طلاب الشهادة السودانية من مكتب القبول بما يقارب حوالي (500) طالباً وطالبة للدفعة حالياً.

نظام الدراسة وتطورها:-

    اعتمدت الكلية في البداية في لنظام الدراسة علي برنامج اعداد معلمي مرحلة الاساس كما هو موضح بكتاب مناهج اعداد المعلمين مرحلة الاساس الذي أعدته اللجنة المشتركة من أساتذة الجامعات وكليات التربية والجهاز القومي لتطوير المناهج والبحث التربوي وقد كان اللقاء الاول لهذه اللجنة بكلية التربية بالجامعة في 23/1991م. ولكن بعد التطبيق ظهرت بعض المشكلات منها:-

- الرسوب العالي في مادة الرياضيات وإلى حد ما اللغة الإنجليزية بما يشير إلى أن التدرج في المنهجين لم يكن مناسباً لمستوى الدارسين.

- دمج بعض مقررات النشاط مع بعضها دون مراعاة للاختلافات بين هذه المناشط.

ولذا كون السيد مدير الجامعة بتاريخ 10/9/1994م لجنة من أعضاء هيئة التدريس بالكلية وبمشاركه واسعة من عميد وهيئة التدريس بكلية التربية / عطبرة بالأقسام المختلفة

لإعادة النظر في مناهج اعداد المعلمين لمرحلة الاساس وتمت صياغة مناهج بمراعاة عدم المساس بالأهداف السابقة لا عداد معلم مرحلة الاساس على أن يحصل الطالب بعد دراسة المنهج بكالوريوس الشرف في التربية ( التعليم الاساسي) في أثنين من المواد الدراسية بالإضافة إلى منشط واحد.

   وقد استضافت الجامعة بتاريخ 14-16/7/1998م اللقاء العلمي السابع للندوة التربوية الذي تناول عرض تجارب كليات التربية السودانية في اعداد وتأهيل معلمي مرحلة الاساس وتوحيد أسس منهج بكالوريوس الشرف في التربية (التعليم الاساسي) وقد شارك المؤتمرون الجامعة بحضور حفل تخريج أول دفعة من حملة بكالوريوس الشرف في التربية (التعليم الاساسي) . كما زار الكلية وفد من كلية المعلمين بالدلنج وآخر من كلية التربية جامعة القرآن الكريم مدني للوقوف علي تجربة الكلية بالجامعة.

النظام الاساسي بالكلية :-

   يتكون النظام الاساسي بهياكله المختلفة بالكلية بموجب النظام الاساسي لكليات الجامعة والمكونات هي: الاهداف، مجلس الكلية ، العميد ونائبه ، المسجل ، السكرتير الاكاديمي واقسام الكلية ومجالسها ورؤسائها.

ب/ مجلس الكلية:-

   تكون مجلس الكلية عند افتتاحها بموجب النظام الاساسي للجامعة وروعي فيه تمثيل وزارة التربية والتعليم بالولاية بالمدير العام ومدير مرحلة الاساس ومدير التدريب بالوزارة تأكيداً لأهمية التنسيق بين كافة الجهات ذات الصلة بأمر اعداد وتدريب معلم مرحلة الاساس في مستوى الدرجة الجامعية

المساهمة في الدراسات العليا:-

   يشارك أعضاء هيئة التدريس من حملة الدكتوراه في برامج الدراسات العليا والاشراف علي الرسائل خاصة في مواد التربية واللغة العربية واللغة الانجليزية والرياضيات والنشاط التربوي مع مشاركاتهم الفاعلة في برامج التعليم المفتوح بالسودان وخارجه.

البيات التحتية (المباني والمنشآت):-

     كانت المباني والمنشآت التي آلت الى الكلية من التعليم العام في حالة تحتاج الي الصيانة والتعديلات ولذا كان التركيز في البداية علي إجراء تعديلات إسعافيه للمباني لضرورة استيعاب الطلاب وبداية الدراسة ولكن عبر خطط تم إجراء تعديلات في المباني والمنشآت بهدف توفير بيئة تعليمية بما يناسب مؤسسات التعليم العالي ومن ثم شهدت الكلية في بنياتها التحتية تطورات ملحوظة تمثلت في مبنى للإدارة من مكتب للعميد ونائبه والمسجل ومساعديه والسكرتير الاكاديمي ومساعديه والادارة المالية وشؤون الافراد ومجمعين لأعضاء هيئة التدريس مع الاهتمام بالمرافق العامة وتحسين المظهر وتأهيل الميادين والحدائق واصحاح البيئة وتوفير قاعات للمحاضرات بما يناسب التعليم العالي من حيث التجليس والاضاءة والتهوية وحالياً يوجد بالكلية عدد(6) قاعات تسع كل منها (150) طالباً وقاعة تسع لعدد (200) طالباً وأخرى تسع (300) طالباً ومعمل للحاسوب كما توجد بالكلية مكتبة منذ افتتاحها في عام 1994م تقدر مساحتها بنحو (84) متراً مربعاً وتسع لاستقبال (150) طالباً وعدد يقدر بنحو (6000) مجلداً وحالياً يتم تشييد مكتبة جديدة بمساحة (300) متراً مربعاً بخطة مستقبلية أن تقام المكتبة علي أكتر من ثلاثة طوابق. وتشمل خطة الكلية المستقبلية بناء قاعتين سعة (400

 

 

النشأة والتطور:-

     افتتحت الكلية بمسمى كلية إعداد المعلمين في أبريل 1994م بمباني كلية المعلمات بالدامر التي تقع في الجانب الغربي في وسط المدينة في مساحة تبلغ حوالي (10) أفدنة ، وذلك بعد ضم الكلية الى جامعة وادي النيل بموجب القرار الجمهوري رقم       بتاريخ اكتوبر 1993م والذي ضم معاهد اعداد وتدريب المعلمين والمعلمات الى الجامعات وترفيعها الى كليات للتربية تحقيقاً الى سياسة التعليم العالي الرامية الى أن يكون كل معلمي مرحلة التعليم الاساسي من حملة الشهادة الجامعية . وفي اغسطس 1995م عدل مجلس الجامعة مسمى الكلية الى كلية المعلمين وذلك لارتباط المسمى الاول بمعاهد وشهادات كانت معروفة سابقاً ولها طريقة إعداد معينة.

     ويجدد بالنظر أن ادارة الجامعة عند افتتاح الكلية رأت أن يكون اعداد المعلمين لمرحلة الاساس بكلية منفصلة عن كلية التربية بعطبرة وذلك لعدة اسباب أعلاها أن خصوصية البرنامج الجديد مع انشطته المختلفة وتحت ادارة منفصلة يحافظ علي خصوصية الكلية وكذلك الاهتمام بكل ما يتعلق بالتعليم الاساسي بواسطة هذه الكلية ، ولكن رغم ذلك ظل التعاون بين الكليتين وثيقاً ممثلاً في المشاركة في التدريس واستخدام المعامل والمكتبة خاصة بكلية التربية واشراف اساتذة كلية المعلمين على الأنشطة التربوية لكلية التربية عطبرة مع تمثيل كل كلية بأعضاء في مجلسها.

       بدأت الدراسة بالكلية في 6/8/1994م بقبول (750) معلماً ومعلمة غير متفرغين في دراسة مسائية وفي 10/4/1995م قبلت أول دفعة من المعلمين والمعلمات في دراسة صباحية وكان عددهم (140) معلماً ومعلمة ، وفي مارس 1996م تم قبول أول دفعة من طلاب الشهادة السودانية وكان عددهم (150) طالباً وطالبة بالإضافة الى المبعوثين من المعلمين. وهنا لابد من الإشارة الى أن الجامعة قررت اعفاء طلاب الشهادة السودانية كأول دفعة عام 1996م من المصاريف الدراسية ، كما لم تطالب وزارة التربية والتعليم بالولاية بدفع مصروفات مبعوثيها وانما يدفع الطالب المبعوث فقط رسوم التسجيل.

     وظل القبول بالكلية للمعلمين المبعوثين من وزارة التربية والتعليم وطلاب الشهادة السودانية حتى عام 2003م حيث أصبح القبول يقتصر علي طلاب الشهادة السودانية من مكتب القبول بما يقارب حوالي (500) طالباً وطالبة للدفعة حالياً.

نظام الدراسة وتطورها:-

    اعتمدت الكلية في البداية في لنظام الدراسة علي برنامج اعداد معلمي مرحلة الاساس كما هو موضح بكتاب مناهج اعداد المعلمين مرحلة الاساس الذي أعدته اللجنة المشتركة من أساتذة الجامعات وكليات التربية والجهاز القومي لتطوير المناهج والبحث التربوي وقد كان اللقاء الاول لهذه اللجنة بكلية التربية بالجامعة في 23/1991م. ولكن بعد التطبيق ظهرت بعض المشكلات منها:-

- الرسوب العالي في مادة الرياضيات وإلى حد ما اللغة الإنجليزية بما يشير إلى أن التدرج في المنهجين لم يكن مناسباً لمستوى الدارسين.

- دمج بعض مقررات النشاط مع بعضها دون مراعاة للاختلافات بين هذه المناشط.

ولذا كون السيد مدير الجامعة بتاريخ 10/9/1994م لجنة من أعضاء هيئة التدريس بالكلية وبمشاركه واسعة من عميد وهيئة التدريس بكلية التربية / عطبرة بالأقسام المختلفة

لإعادة النظر في مناهج اعداد المعلمين لمرحلة الاساس وتمت صياغة مناهج بمراعاة عدم المساس بالأهداف السابقة لا عداد معلم مرحلة الاساس على أن يحصل الطالب بعد دراسة المنهج بكالوريوس الشرف في التربية ( التعليم الاساسي) في أثنين من المواد الدراسية بالإضافة إلى منشط واحد.

   وقد استضافت الجامعة بتاريخ 14-16/7/1998م اللقاء العلمي السابع للندوة التربوية الذي تناول عرض تجارب كليات التربية السودانية في اعداد وتأهيل معلمي مرحلة الاساس وتوحيد أسس منهج بكالوريوس الشرف في التربية (التعليم الاساسي) وقد شارك المؤتمرون الجامعة بحضور حفل تخريج أول دفعة من حملة بكالوريوس الشرف في التربية (التعليم الاساسي) . كما زار الكلية وفد من كلية المعلمين بالدلنج وآخر من كلية التربية جامعة القرآن الكريم مدني للوقوف علي تجربة الكلية بالجامعة.

النظام الاساسي بالكلية :-

   يتكون النظام الاساسي بهياكله المختلفة بالكلية بموجب النظام الاساسي لكليات الجامعة والمكونات هي: الاهداف، مجلس الكلية ، العميد ونائبه ، المسجل ، السكرتير الاكاديمي واقسام الكلية ومجالسها ورؤسائها.

ب/ مجلس الكلية:-

   تكون مجلس الكلية عند افتتاحها بموجب النظام الاساسي للجامعة وروعي فيه تمثيل وزارة التربية والتعليم بالولاية بالمدير العام ومدير مرحلة الاساس ومدير التدريب بالوزارة تأكيداً لأهمية التنسيق بين كافة الجهات ذات الصلة بأمر اعداد وتدريب معلم مرحلة الاساس في مستوى الدرجة الجامعية

المساهمة في الدراسات العليا:-

   يشارك أعضاء هيئة التدريس من حملة الدكتوراه في برامج الدراسات العليا والاشراف علي الرسائل خاصة في مواد التربية واللغة العربية واللغة الانجليزية والرياضيات والنشاط التربوي مع مشاركاتهم الفاعلة في برامج التعليم المفتوح بالسودان وخارجه.

البيات التحتية (المباني والمنشآت):-

     كانت المباني والمنشآت التي آلت الى الكلية من التعليم العام في حالة تحتاج الي الصيانة والتعديلات ولذا كان التركيز في البداية علي إجراء تعديلات إسعافيه للمباني لضرورة استيعاب الطلاب وبداية الدراسة ولكن عبر خطط تم إجراء تعديلات في المباني والمنشآت بهدف توفير بيئة تعليمية بما يناسب مؤسسات التعليم العالي ومن ثم شهدت الكلية في بنياتها التحتية تطورات ملحوظة تمثلت في مبنى للإدارة من مكتب للعميد ونائبه والمسجل ومساعديه والسكرتير الاكاديمي ومساعديه والادارة المالية وشؤون الافراد ومجمعين لأعضاء هيئة التدريس مع الاهتمام بالمرافق العامة وتحسين المظهر وتأهيل الميادين والحدائق واصحاح البيئة وتوفير قاعات للمحاضرات بما يناسب التعليم العالي من حيث التجليس والاضاءة والتهوية وحالياً يوجد بالكلية عدد(6) قاعات تسع كل منها (150) طالباً وقاعة تسع لعدد (200) طالباً وأخرى تسع (300) طالباً ومعمل للحاسوب كما توجد بالكلية مكتبة منذ افتتاحها في عام 1994م تقدر مساحتها بنحو (84) متراً مربعاً وتسع لاستقبال (150) طالباً وعدد يقدر بنحو (6000) مجلداً وحالياً يتم تشييد مكتبة جديدة بمساحة (300) متراً مربعاً بخطة مستقبلية أن تقام المكتبة علي أكتر من ثلاثة طوابق. وتشمل خطة الكلية المستقبلية بناء قاعتين سعة (400) طالباً لأجراء المعاينات والمشاهدات مع توفير مباني للأنشطة المختلفة وتأهيل ملعب لكرة القدم والطائرة بما يلبي الحاجة بتأهيل معلمين في مجال النشاط التربوي بمختلف مجالاتها.

    يوجد بالكلية مسرح يسع لأكثر من (700) فرداً وهو المسرح الوحيد بمدينة الدامر وبالكلية معمل للعلوم ( فيزياء + كيمياء + احياء) ولكنه يحتاج الى صيانة وكذلك يوجد بالكلية مسجد وكفتريا للطلاب.

خدمة المجتمع:-

    تعمل الكلية في اطار ربطها بالمجتمع بالمشاركة في برنامج تزكية المجتمع والمناشط التي تهدف الى تنمية المرأة ورعاية الامومة والطفولة في جانب الغذاء ، كما يشارك المتخصصون في التربية الرياضية والمسرح في المناشط بمؤسسات التعليم العام ومؤسسات المجتمع الأخرى.

مساهمة الكلية في الاتحادات والمنظمات الإقليمية والمحلية:-

   الكلية من الاعضاء المؤسسين للجمعية العلمية لعمداء كليات التربية ومعاهدها في الجامعات العربية وتحرص عبر عميدها علي حضور اجتماعات الجمعية التي تعقدها سنوياً بإحدى كليات التربية بالوطن العربي وكذلك تواظب الكلية علي حضور جلسات الندوة التربوية والمشاركة الفاعلة في لقاءتها بالتأكيد علي دور الكلية في تطوير التعليم العام بمراحله المختلفة.

الخطة المستقبلية :-

تحوي الخطة المستقبلية للكلية اضافة لم يرفع الى إدارة الجامعة الآتي:-

-  قبول طلاب بكل من قسم التربية الخاصة وقسم رياض الاطفال وهي برامج مجازة من مجلس الاساتذة.

-  قيام مدرسة نموذجية للتدريب بالكلية لا سيما أن وجود مدرسة نموذجية داخل الكلية يعد من التجارب الرائدة وسبق التعرف علي تجارب بعض الجامعات بالسودان.

-  تشييد معمل للغات وآخر للعلوم ( الفيزياء + الكيمياء + الاحياء) .

-  تأهيل المدينة الرياضية بقيام الملعب بالقطعة بالجهة الغربية بالكلية.

 

) طالباً لأجراء المعاينات والمشاهدات مع توفير مباني للأنشطة المختلفة وتأهيل ملعب لكرة القدم والطائرة بما يلبي الحاجة بتأهيل معلمين في مجال النشاط التربوي بمختلف مجالاتها.

    يوجد بالكلية مسرح يسع لأكثر من (700) فرداً وهو المسرح الوحيد بمدينة الدامر وبالكلية معمل للعلوم ( فيزياء + كيمياء + احياء) ولكنه يحتاج الى صيانة وكذلك يوجد بالكلية مسجد وكفتريا للطلاب.

خدمة المجتمع:-

    تعمل الكلية في اطار ربطها بالمجتمع بالمشاركة في برنامج تزكية المجتمع والمناشط التي تهدف الى تنمية المرأة ورعاية الامومة والطفولة في جانب الغذاء ، كما يشارك المتخصصون في التربية الرياضية والمسرح في المناشط بمؤسسات التعليم العام ومؤسسات المجتمع الأخرى.

مساهمة الكلية في الاتحادات والمنظمات الإقليمية والمحلية:-

   الكلية من الاعضاء المؤسسين للجمعية العلمية لعمداء كليات التربية ومعاهدها في الجامعات العربية وتحرص عبر عميدها علي حضور اجتماعات الجمعية التي تعقدها سنوياً بإحدى كليات التربية بالوطن العربي وكذلك تواظب الكلية علي حضور جلسات الندوة التربوية والمشاركة الفاعلة في لقاءتها بالتأكيد علي دور الكلية في تطوير التعليم العام بمراحله المختلفة.

الخطة المستقبلية :-

تحوي الخطة المستقبلية للكلية اضافة لم يرفع الى إدارة الجامعة الآتي:-

-  قبول طلاب بكل من قسم التربية الخاصة وقسم رياض الاطفال وهي برامج مجازة من مجلس الاساتذة.

-  قيام مدرسة نموذجية للتدريب بالكلية لا سيما أن وجود مدرسة نموذجية داخل الكلية يعد من التجارب الرائدة وسبق التعرف علي تجارب بعض الجامعات بالسودان.

-  تشييد معمل للغات وآخر للعلوم ( الفيزياء + الكيمياء + الاحياء) .

-  تأهيل المدينة الرياضية بقيام الملعب بالقطعة بالجهة الغربية بالكلية.

 

   

إتصل بنا

   

روابط ذات صلة

   

الموقع الجغرافي

   
© ALLROUNDER